تحت ظلال العطور


ربما لا يحتاج هذا الملف إلى مُقدّمة؛ فالعطر ليس قضيّة إشكالية تحتاج إلى حلول أو معالجة! هذا الاستثناء، الذي يبدو للوهلة الأولى منطقيّاً، يجعل الرائحة مُكتفية بنفسها وبمفعولها الوظيفي. ثم إن السؤال: ما جدوى أن يتعطّر فلان؟ سؤال بديهي لا يتردّد أحد في الإجابة عنه بيسر تام.

لكن، وبصيغة أخرى، يكلّف السؤال: بماذا تذكّرك هذه الرائحة؟ مهلة للتفكير والاستعادة مصحوبة بشحنات عاطفية خاصة وجماعية على نحو يكون فيه العطر ...

حمد الرميحي .. استحضار الشخصيات المثيرة للجدل 

د. حسن رشيد





يُشكِّل المسرح لهذا ...

سليمان فياض.. جبل الجليد 

د. صبري حافظ



ما أصعب كلمات الوداع! وما أصعب أن يتصدّر الجمل فعل «كان» بعد ...

  افتتاحية العدد
بين فضاء الحرّيّة وقيود المسؤولية

أنتجت ثورة المعلومات تنوُّعاً في مصادرها وتعدُّداً في أشكالها، وتطوَّرت بشكل سريع تكنولوجيا

الجسد المُسيّج

أحميـدة عياشي

كتّابنا البعيدون

أمير تاج السر

الجهل ضد الثقافة

إيزابيللا كاميرا

الخبز الساخن

ستيفانو بيني

الاقتصاد المعرفي

عاهـد العاسمي

العزلة المتيسّرة .. والتوحّد ...

عبد السلام بنعبد العالي

بورخيس «العربي»

عبد الفتاح كيليطو

مهرجان المسرح الخليجي

مرزوق بشير بن مرزوق