بعد عقد من التصدعات..اتحاد كُتّاب المغرب في مفترق طرق

عرف الطابق الثامن في أحد الفنادق بالعاصمة الرباط يومي الجمعة والسبت 7 - 8 سبتمبر/أيلول الماضي أشغال المؤتمر الثامن عشر لاتحاد كتاب المغرب التي تواصلت لغاية صبيحة يوم الأحد 9 سبتمبر/أيلول في أجواء مشحونة وحادة وصلت إلى حد الخصام بين بعض الأعضاء خصوصاً فيما يتعلق بالجانب التنظيمي وتحديداً البند المرتبط بانتخاب رئيس الاتحاد من داخل المؤتمر عوض ترك الاختيار للمكتب التنفيذي لحسم هذا الموقف، كما أن النقاش طال حول الورقة الثقافية بين التوجه الداعي لانصهار الثقافة في القضايا المصيرية والحياتية للمجتمع المغربي والتوجه الآخر المختلف والداعي لفصل الثقافة والإبداع وقضاياهما عن هذا المعترك وتهييء الاتحاد ليكون مقاولة ثقافية دورها مختزل في تدبير الشأن الثقافي وإقرار مبدأ «التشاركية» عبر عقد شراكات مع العديد من المؤسسات التابعة للدولة و المؤسسات الخاصة.