إسماعيل مظهر خمسون عاماً على الغياب

جزى الله الزميل الأستاذ الدكتور زكريا الشلق خيراً؛ إذ أحسن صنعاً حينما أعاد إلى ذاكرة العربية تلك المساجلات الأدبية الرائعة والراقية، التي كان طرفها الرئيسي أستاذنا الكبير إسماعيل مظهر رحمه الله مع آخرين من عمالقة الفكر والأدب كالأستاذ عباس العقاد والدكتور طه حسين، وغيرهما، وذلك من خلال إعادة نشره لكتاب الأستاذ مظهر بعنوان: «في النقد الأدبي»، ولا غرو فإن عنوان السلسلة التي صدر الكتاب من خلالها تحت إشراف أستاذ التاريخ المُبَرِّز عنوانها: «ذاكرة الكتابة». ونحن في الواقع أحوج ما نكون في هذا الأيام لأن تسترجع الذاكرة هذه الأسماء الخالدة، في عالم الفكر والأدب والنقد النزيه، الذي دأب أصحابه على تحري صالح الوطن والمواطن والحرص على الأمانة العلمية في كل ما يقولون ويكتبون.